zamene

منتدى عام لكل ماهو مفيد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صداقة الام لابنتها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فؤاد المجادي



المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

مُساهمةموضوع: صداقة الام لابنتها   الأربعاء أبريل 04, 2012 1:39 pm

تبحثين عن مفاتيح التواصل معها.. تسألين دائما كيف أملك قلبها وأقلل من حدة الخلافات بيننا؟… كل هذه التساؤلات ستجدين حل لغزها بمتابعة سطورنا القادمة…
تجنبي علاقتك الرسمية في معاملة ابنتك، بل اكسري كل الحواجز بضحكة أو ابتسام
اوفتشي في جعبتك عن أي وسيلة أخرى تقربك منها، فالأمومة هي كل شيء جميل يربط الأم بأبنائها وبناتها على وجه الخصوص.
عند خوفها احضنيها.. وفي فرحها قبليها.. وفي مصيبتها واسيها.. وفي همها فرجي عنها.
في الحدائق والتمشيات لا تسبقيها، بل امشي معها وجاوريها، لحظتها تتفتح القلوب وتصفو النفوس.
في الرحلات كوني أنت الساهرة على راحتها، واجعلي برنامج السفر من أجلها، واقترحي عليها زيارة الأماكن التي تحبها وفي الأوقات التي تريدها.
في حال مرضها اطمئني عليها كل حين، وأخبريها بمقدار الحزن الذي أصاب العائلة بمصابها.
في أعمالك الخاصة اجعليها مستشارتك، وفي شغلك الوظيفي حدثيها ببعض همومك لتشعر بأنها أكثر من مجرد ابنه، بل هي بمكان الصديقة.
للفتيات مواهب مختلفة فعاملي كل فتاة حسب مواهبها.
عالجي أخطاءها بالبحث عن المسببات لا بنقد الأفعال، فعندما تجدين عليها أي تصرف لا يعجبك ابحثي عن مصدر هذا الفعل، ومن أين تلقته؟ وما هي دوافعه؟
مفاتيح الصداقة
حاولي الوصول لقلبها بكل طريقه ممكنة؛ فإذا أردت أن تتكلم وتحدثك بما في نفسها، فهناك خطوات مهمة لتقول كل ما في صدرها.. أهمها:
كوني مستمعة جيدة، وتفاعلي معها بنظراتك وبجميع حواسك، ولا تقاطعيها حتى تنهي حديثها، ثم وافقيها على كلامها، وأخيرًا أبدي لها رأيك بأسلوب رقيق ولطيف.
أكثري من الثناء على أسلوب حديثها وأدبها مع غيرها، فذلك الثناء يزيد من ثقتها بنفسها، ويجعلها تستزيد من تلك الصفات الحميدة.
هناك خصوصيات لا تحب الفتيات أن يتدخل بها أحد، ولا مانع في ذلك بل يجب احترامها إذا كانت متوافقة مع الشرع، أما إذا كانت تخالف فما عليك إلا بيان الحق بأسلوب جميل وبطريقة لينة.
علميها أن تكون صريحة معك في كافة أمور حياتها، وأنك تحبين أن تستمعي إليها، وأنك بخبرتك وعمرك قد تستطيعين حل مشاكلها التي قد تقع فيها مع من حولها.
إياك ونظرات الشك، وأيضا إياك والثقة بالشيطان، فالتوازن مطلوب في التعامل معها في هذه المرحلة من العمر.
رسخي بداخلها مفهوم “لا أسرار بين العائلة”، ودعيها تفتح مخزن الصور في جوالك، وراسليها ببعض اللقطات ودعيها تراسلك بمثلها، لتعلم أن العائلة الواحدة على قلب واحد.

في مجالها.
الطبخ والتنسيق والترتيب، وعندما تخطئ لا تعنفيها، بل وجهيها بابتسامة، واذكري لها أنك مررت بمثل هذه المواقف في حياتك السابقة.
شجعيها بين إخوتها بأعمال مميزة قامت بها، وارفعي معنوياتها أمام أبيها، وأبرزي ما قامت به من أشياء مفيدة طوال الأسبوع أمام العائلة والأصدقاء وأخبريهم جميعا بمدى فخرك بها.
قومي بتنظيم حفلة جميلة بمناسبة نجاحها أو أي مناسبة سعيدة لها، وادعي فيها صديقاتها المقربات، فذلك يشعرها بالفرح والتقارب مع صديقاتها من ناحية، ويجعلها تستشعر مدى اهتمامك بكل ما من شأنه إدخال السرور على قلبها من ناحية أخرى.
اتفقي معها أن تقوم بدعوة العائلة كلها على وجبة عشاء في مطعم تختاره هي، وقدمي لها المساعدة المالية التي تفي باحتياجات هذه الدعوة؛ فهذا ينمي في قلبها حب الكرم والألفة واجتماع الأسرة وصلة الرحم.
وأخيرا..كوني على يقين أن صداقة ابنتك
أفضل حل؛ ليمر التعامل معها بسلام، ولكي تتعرفي أيضا على طريقة تفكيرها

الرد مع إقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صداقة الام لابنتها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zamene :: منتدى المرأة والطفل والعائلة :: منتدى التربية الطفل-
انتقل الى: